تصميم متجر إلكتروني

كيفية تصميم متجر إلكتروني، وما هي أهميته وفوائده؟

أصبح من السهل الآن شراء المنتجات بشكل أسرع وأبسط من على الإنترنت وأبسط طرق عرض منتجاتك لجذب العملاء هي بعرضها في المتاجر الإلكترونية، فما هي فوائد تصميم متجر إلكتروني وكيف يتم تصميمه؟

ما هو المتجر الإلكتروني؟

المتجر الإلكتروني هو وسيلة تسمح لأي تاجر أو صاحب أي نشاط تجاري أن يبيع ما يقدمه لجمهوره من منتجات أو خدمات عبر الإنترنت بسهولة، فيمكنه إدارة تجارته عبر الإنترنت بكل سهولة وبميزات أكثر فاعلية وأقل تكلفة من التجارة التقليدية، فهو يتيح للعملاء أن يشتروا احتياجاتهم من منتجات أو خدمات بعد فحصها من خلال المتجر والتعرف على مواصفاتها وسعرها، ثم يقومون بطلب المنتج وإنهاء عملية الشراء بالدفع عبر الإنترنت أو باختيار الدفع عند توصيل الطلب له.

أهمية تصميم متجر إلكتروني

يساعدك المتجر الإلكتروني على الوصول بشكل أسرع إلى عملائك المستهدفين، وسهولة عرض منتجاتك وخدماتك عليه، ويساعد على راحة العميل ومساعدته في تصفح المنتجات التي يقدمها نشاطك التجاري دون الحاجة لتحرك العميل من منزله أو زيارته لمتجرك التقليدي.

الفرق بين المتجر الإلكتروني والمتجر التقلدي

تختلف المتاجر الإلكترونية عن المتاجر التقليدية في عدة نقاط، ومنها:

  • مكان المتجر: حيث إن المتجر الإلكتروني يوجد على الإنترنت، بينما المتجر التقليدي يعتبر أحد فروع الشركة الموجود جغرافياً في مكان ما.
  • كيفية التعامل مع العميل: في المتجر الإلكتروني يمكنك التعامل والتحدث مع العميل من خلال دعم المحادثات في الموقع، أم المتجر التقليدي فتتعامل معه وجهاً لوجه.
  • طريقة عرض المنتجات: يمكنك إيجاد جميع المنتجات على المتجر الإلكتروني بالإضافة إلى الوصف الخاص بكل منتج وسعره، بينما المتاجر التقليدية تعرض المنتجات على رفوف وفي بعض الأحيان تحتاج لشخص ليشرح لك المنتج ومواصفاته.
  • طريقة شراء المنتجات: يمكنك شراء المنتجات بسهولة من على الموقع الإلكتروني من خلال الضغط على زر شراء المنتج وسوف تصلك إلى المنزل، بينما المتجر التقليدي تحتاج إلى النزول وشراء المنتج بنفسك.

فوائد المتجر الإلكتروني

للمتاجر الإلكترونية فوائد عديدة تجذب العملاء لشراء المنتجات منها دوناً عن المتاجر التقليدية، ومن هذه الفوائد:

  • يمكن العميل من شراء المنتج بسرعة وسهولة.
  • يمكنك تخزين المنتجات التي تود شرائها ووضعها في قائمة.
  • يتميز بأن تكلفته ليست عالية بالنسبة للمتجر التقليدي، حيث إنك في المتجر التقليدي تحتاج إلى دفع فواتير الإيجار والكهرباء والمياه وأي فواتير خاصة به.
  • يمكن الوصول إلى متجرك الإلكتروني بسهولة من خلال الإعلانات الإلكترونية، وسوف يصلك العميل بسهولة وهو في منزله دون الحاجة إلى النزول.
  • مرونة التعامل مع المتجر الإلكتروني وسهولة الوصول إليه والخروج منه، أو تخزين المنتجات التي يود العميل شرائها والرجوع لإتمام عملية الشراء في أي وقت يريده العميل.
  • يمكن للمتجر الإلكتروني استيعاب أي عدد من العملاء.
  • مقارنة أسعار المنتجات بسهولة، وشراء المنتج بحسب السعر الأنسب للعميل.
  • سهولة إيجاد المنتجات التي لا توجد في الأسواق بكميات كافية.
  • إمكانية الدفع بعدة طرق مثل بالفيزا، أو الدفع نقداً.
  • سهولة عرض أفضل المنتجات والبائعين.
  • تحقيق إيرادات على مدار اليوم والأسبوع دون مواعيد غلق.
  • الوصول إلى عملاء خارج بلدك وبيع منتجك أو خدمتك لهم.
  • يمكنك توظيف أي شخص من أي مكان في العالم بتكلفة أقل من توظيفه في متجر تقليدي.
  • إعادة استهداف عملائك بسهولة.
  • عدم حاجة العميل إلى التعامل مع الأشخاص بشكل مباشر، حيث إن بعض الأشخاص يخشون التعامل بشكل مباشر مع بشر آخرين.
  • سهولة تجميع المعلومات عن العملاء عن طريق سلوكهم الشرائي أو سؤالهم، لتحسين مستوى الخدمة المقدمة ومعرفة احتياجاتهم.
  • يمكنك زيادة ميزانيتك الإعلانية بسهولة فهي غير مكلفة بالنسبة لميزانية التسويق التقليدي وفي معظم الأحيان تعتد على دفع الأموال مقابل النقر على رابط موقعك.
  • يسهل تطوير متجرك الإلكتروني من خلال المحتوى المقدم عليه من نصوص وصور وفيديوهات.

اختيار أحد الطرق لعمل متجرك الإلكتروني

ما هي طرق تصميم المتجر الالكتروني للبيع والشراء عبر الإنترنت؟

بعد أن تعرفنا على مفهوم المتجر الإلكتروني وفوائده المميزة، الآن سوف نتعرّف على أشهر ثلاث طرق شائعة لتصميم متجر إلكتروني، ويمكنك اختيار أحد الطرق لعمل متجرك الإلكتروني، وهي كالتالي:

تعيين شركة برمجة

أحد الطرق الشائعة لتصميم المتاجر الإلكترونية هو تعيين إحدى شركات البرمجة، وتقوم هذه الشركات بالمهمة بشكل كامل نيابةً عنك، فتوفر عليك الوقت والمجهود، وتضمن إنشاء متجرك باحترافية والعمل على تطويره وتحديثه باستمرار.

استخدام اسكريبت أوبن سورس

من بين الطرق المُتبعة أيضاً استخدام اسكريبت أوبن سورس خاص بالمتاجر الإلكترونية، وهي طريقة جيدة، إلا أنها تتطلب وجود خبرة فنية ومعرفة بالتقنيات التكنولوجية، وهو ما لا يتوافر لدى الكثير من المبتدئين أو رواد الأعمال، بالإضافة إلى احتياجك الدائم لمتابعة وإصلاح موقعك وترقية الاستضافة، وأيضًا التطوير الدائم وإضافة خصائص جديدة، ولهذا قد تكون هذه العملية معقدة وستستحوذ على الكثير من وقتك.

الاستعانة بالمنصات الجاهزة

أما الطريقة الأكثر استخداماً والتي ينصح بها كافة خبراء التجارة الإلكترونية هي الاستعانة بمنصات التجارة الإلكترونية الجاهزة والمنتشرة بكثرة في عالمنا العربي، فأنت في هذه الحالة لن تحتاج أن تشغل بالك بأي أمور فنية أو تقنية مثل تطوير واستضافة وتصميم المتجر، وتتميز هذه المنصات بأنها تُصمم خصيصًا للمستخدم العادي، لذا يكون التعامل معها سهل جدًا مقارنةً بمنصات الاوبن سورس التي تصمم بشكل أساسي للمبرمجين، وتقدم لك هذه المنصات أيضاً التطوير المستمر لمتجرك والحصول على الدعم الذي تحتاجه من الناحية الفنية، ومن ناحية التسويق والعديد من المزايا الأخرى.

كيف يتم تصميم متجر إلكتروني

تنمو التجارة الإلكترونية بمعدل متسارع ومن المهم تواجدك بشكل إلكتروني على الإنترنت لمواكبة هذا التطور، ويمكن ذلك عن طريق عرض منتجاتك من خلال متجر إلكتروني خاص بشركتك، بالإضافة إلى أن تكلفة عمل متجر إلكتروني أقل بكثير من تكلفة متجر تقليدي، فكيف يتم تصميم متجر إلكتروني؟

دراسة السوق وتحديد الشريحة المستهدفة وفهم عميلك

قبل البدء في متجرك الإلكتروني يتم دراسة وتحليل السوق وتحديد الشريحة المستهدفة للمتجر الإلكتروني، وتحليل منتجاتك لمعرفة أكثر المنتجات بيعاً لعرضها في الصفحة الرئيسية الخاصة بالمتجر الإلكتروني.

حدد المنتجات التي سيقدمها متجرك

سيساعدك تحديد السوق والجمهور المستهدف على تحديد المنتجات المناسبة لجمهورك والتحقق من القدرة على بيع هذا المنتج على متجرك أيضاً، قبل أن تحضرها ولا يتم بيعها فتخسر.

وضع تصميم تخيلي للمتجر الإلكتروني

يتم في هذه الخطوة بناءً على تحليل السوق وعملائك وضع الشكل المبدئي لتصميم متجر إلكتروني وكيفية توزيع المنتجات فيه وطريقة التصفح بين صفحات الموقع الرئيسية والفرعية والتصفح بين المنتجات نفسها، وكيف سيتم عرضها وماذا سوف يكتب مع كل منتج، بالإضافة إلى طريقة التواصل مع الدعم، وكيف ستتم عملية الشراء.

اختر نطاق واستضافة المتجر

يتم البحث واختيار الدومين الأنسب لاستضافة متجرك الإلكتروني، حتى يتمتع المتجر الإلكتروني بالسرعة وعدم التعرض للتوقف المفاجئ، وسهولة التنقل بين صفحاته.

تنفيذ تصميم المتجر الإلكتروني

وبعد تحديد الدومين الأنسب لاستضافة المتجر الإلكتروني وتصميم الموقع يتم تنفيذ ذلك لبدء تشغيل المتجر.

تأمين المتجر الإلكتروني

من الأشياء المشتركة بين المتجر الإلكتروني وتقليدي هي إمكانية تعرضه للسرقة في أي وقت، لذا يتم تأمين المتجر الإلكتروني ببروتوكولات الحماية، وذلك بالإضافة أن تأمين المتجر الإلكتروني يؤدي إلى كسب ثقة العميل وتحفيزه على الشراء.

كتابة وتصميم محتوى المتجر الإلكتروني

لتحسين محرك البحث وتحفيز ظهور المتجر الإلكتروني يتم كتابة وتصميم محتوى لجذب العملاء بناءً على تفضيلاتهم، ويكون متناسب في محرك البحث حتى يظهر المتجر في نتائج البحث الأولى.

المراجعة النهائية والاختبار

هنا تأتي المرحلة الأهم بتجربة المتجر الإلكتروني واختبار مدى فعاليته وتحقيقه لأهدافك المحددة، راجع محتوى المتجر وتأكد من خلوه من الأخطاء، وتأكد من تجاوبه مع الشاشات الصغيرة من خلال تجربة فتحه عليها، وأخيراً تأكد من عمله على عدة متصفحات مختلفة.

تسويق متجرك الإلكتروني

بعد تحديد جمهورك المستهدف يمكنك تخمين أفضل القنوات التسويقية للترويج لمتجرك الإلكتروني، على سبيل المثال يمكنك الوصول إلى شريحة الشباب من خلال مواقع سوشيال ميديا مثل اليوتيوب وانستجرام، أما إذا كنت تريد الوصول إلى أصحاب الأعمال، فيكون الفيسبوك و لينكدإن، واختيار قناة التسويق المناسبة يعتمد على السوق الذي تتعامل معه.

تعرف على تكلفة إنشاء متجر إلكتروني والعوامل التي تحدد التكلفة

كيفية تصميم متجر إلكتروني قوي ومحترف

ليس مجرد تصميمك لمتجر إلكتروني سيسهل وصول العميل لك، فيجب تصميم المتجر الإلكتروني بشكل محترف وقوي حتى يجذب العميل ويظهر في أولى نتائج محرك البحث، وذلك من خلال:

جعل المتجر الإلكتروني بسيط

إذا تم عمل متجر إلكتروني مليء بالأدوات والألوان التي لا تعود بالنفع على المتجر، ولا يوجد حاجة لها، سيؤدي ذلك إلى البعد عن الغرض الأساسي من المتجر الإلكتروني ألا وهو البيع، حيث إنه تتجه الشركات لعرض منتجاتها على الإنترنت من خلال المتجر الإلكتروني لجعل عملية الشراء أكثر سهولة.

اختر اسم العلامة التجارية لمتجرك الإلكتروني

إن أكثر ما يحتاجه النشاط التجاري لتحفيز شراء العميل لمنتجه من خلال متجره الإلكتروني، هو ثقة العميل، وأكثر عامل يؤثر في ثقة العميل في النشاط التجاري هو علامته التجارية، فيجب الاهتمام بالعلامة التجارية وبتصميمها وتصميمات الموقع وطريقة عرض المنتجات.

التفكير مثل العميل الذي سوف يزور المتجر الإلكتروني

إن أكثر طريقة فعالة لوصول المتجر الإلكتروني إلى العميل بسهولة هي بالتفكير مثل العميل، حيث إن هناك القليل من الأشياء التي يريدها العملاء مثل التصميم الجيد للمتجر الإلكتروني وسهولة التنقل فيه، وجعل عملية التسوق في الموقع بسيطة، بالإضافة إلى سهولة إتمام عملية البيع، وإذا تم تصميم المتجر الإلكتروني فمن الأفضل منح العملاء هذه المزايا.

استخدام الألوان بشكل مناسب لدعم المتجر الإلكتروني

عند تصميم متجر إلكتروني لا يتم الاعتماد على التفضيلات الشخصية لمصمم المتجر في الألوان، إن لكل لون تأثير ويجب تحديد النشاط الذي تريد أن يقوم به العميل، أن التأثير الذي يجب أن يحدث عليه، حيث إن لكل لون تأثير نفسي على نشاطات وانفعالات الأشخاص.

استخدام صور ذات جودة عالية

تساعد الصور في التوضيح للعميل ماهية المنتج المعروض، لذا يجب وضع العديد من الصور ذات الجودة العالية من عدة زوايا حتى يستطيع العميل التعرف على المنتج بسهولة، وذلك يؤدي إلى تقليل تردد العميل في إتمام عملية الشراء.

جعل المحتوى قابل للفحص

فمعظم العملاء يدخلون المتجر الإلكتروني بحثاً عن معلومات محددة لذا يجب تقسيم المحتوى المعروض، واستخدام الكتابة بخط عريض للفت الانتباه إلى العناوين الأساسية والرئيسية، وجعل المحتوى المعروض خاصةً مع المنتجات بسيط وصغير.

إظهار المتجر الإلكتروني بشكل احترافي

في المتجر الإلكتروني يتم الطلب من العميل معلومات مثل بطاقة ائتمانهم وبريدهم الإلكتروني ومعلومات أخرى حساسة، لذا يجب أن يظهر المتجر الإلكتروني بشكل احترافي حتى يتم كسب ثقة العميل وتحفيزه على إتمام عملية الشراء، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الكتابة بشكل صحيح والبعد عن الأخطاء الإملائية، تصميم الخط والألوان متناسق في المتجر، وأن يبدوا المتجر بصفة عامة بشكل منظم ومتناسق وبمعلومات دقيقة.

استخدام آراء العملاء السابقين والحاليين لكسب ثقة العملاء المحتملين

من أكثر ما يحفز العملاء لإتمام عملية الشراء هي التقييمات وآراء العملاء الذين قد جربوا المنتج، لذا ينصح بوضع زر للتقييمات وعرض آراء وتقييمات العملاء سواء الكتابة أو في هيئة صور.

سهولة تنقل العميل بين التصنيفات

من أكثر الأشياء المزعجة للعملاء هي اضطرارهم إلى النقر على عدة صفحات للوصول إلى المنتج الذين يبحثون عنه، لذا يجب الحرص على جعل عملية التنقل بين المنتجات والتصنيفات سهلة وواضحة حتى لا يلجأ العميل إلى الشراء من المنافسين.

جعل عملية الشراء والخروج من المتجر الإلكتروني سهلة

في حال واجه العميل صعوبة في إتمام عملية الشراء أو تسجيل البيانات، أو إزعاج بتذكير تسجيل الدخول إلى الموقع فبالتأكيد سوف يخرج من المتجر الإلكتروني دون عودة، لذا يجب إعطاء الحرية للعميل ما إذا كان يريد تصفح الموقع كعضو في الموقع أو كضيف، وتوضيح إجراءات عملية الشراء ومكان ومعاد استلام المنتج، وطريقة التواصل معك في حال حدوث أي مشكلة، وسهولة خروج العميل من الموقع.

تحديد وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني (بوابة الدفع)

إقبال العملاء على اختيار الدفع الإلكتروني أكثر من اختيار الدفع الكاش أو عند الاستلام، سيدفعك إلى تفعيل طرق الدفع الإلكترونية على متجرك بالتأكيد، فاستعد لذلك بتوفير أكثر من طريقة دفع إلكترونية آمنة لعملائك، وطرق للدفع عند الاستلام أيضاً، وهذا الاهتمام سيضمن لك جذب وكسب المزيد من العملاء.

تحديد طريقة توصيل المنتج للمشتري

اختيار شركات الشحن المناسبة لتوصيل الطلبات من أهم الخطوات التي لا يجب أبداً أن تغفلها، فهي تؤثر على سمعة متجرك ومدى رضا العملاء عنه، فاحرص على اختيار مسؤولي توصيل محترفين ويتمتعون باللباقة والصبر في التعامل مع العملاء، ونفس الشيء إذا استعنت بشركة شحن منفصلة فاختر أكثرها خبرة وذات السمعة الطيبة في السوق، وهذا الاهتمام باختيار مسؤولي التوصيل سيساعدك على تحديد نظام الشحن والتخزين بشكل أكثر دقة ليسير العمل بسلاسة.

إنشاء متجر إلكتروني عن طريق شركة برمجة

تقوم شركة ويبتازيا باتباع هذه الخطوات في تصميم متجر إلكتروني لضمان أعلى جودة وأفضل النتائج، بالإضافة إلى الالتزام بمواعيد التسليم، ووضع خطط تسويقية محترفة لضمان تخطي منافسيك والتقدم في مجالك.

يمكنك مراجعة الأعمال التي قامت بها الشركة للتأكد من احترافيتنا في تصميم المتاجر الإلكترونية

ونقدم في ويبتازيا عدة خدمات أخرى تساعدك في تسويق نشاطك التجاري والانتشار بشكل أوسع وأحرف على الإنترنت، مثل:

المقالات ذات الصلة

المقالات الاكثر شهرة